السبت، 12 نوفمبر 2011

شذرات من كتب شتى

... وقال: اعلم ان بعض من يضعون العمائم عبيد العبيد، فلا تغتر بكلامهم وانظر اعمالهم، واقتف خطاهم فانك تجدهم يطرقون دروب اسيادهم و يقفون على ابوابهم . فان ذهبوا شرقا فاتبعهم وابق و لا تبرح و اقتف دروب اسيادهم فان ساروا شرقا فاتبعهم و ان ساروا غربا فاتبعهم فانك تنتهي الى اسياد اسيادهم فيحصل لك بذلك العلم بانهم عبيد العبيد . ثم قال اعلم ان البغل لا يكون له الا راكب واحد و لا يتيسر لراكبه ذلك الا بعد ان يجد في ترويضه. قلت له: و ما فضل البغال في ذلك؟ فقال: انما تحرن البغال والحمير وسائر الدواب لانها تكره ان يبالغ راكبها في استدرارها في الجري . وترى البغل يمضغ لجامه و انما يفعل ذلك طمعا في قطعه و الخلاص منه.و اعلم ان البغال لا تطلب العقال واللجام . وهي لا تزال ترفس وتلوي رقابها حتى تعقل او تلجم و بعض الناس اذا كسر قيدهم بحثوا عن قيد فوضعوه في اعناقهم و صاحوا بمن حولهم اجلدونا. و بعضهم اذا وقع السوط من يد سيده رفعه اليها. فقلت: هذا شأن العبيد. فقال: العبد و الحر سيان ما لم ترفع اسباب الاستعباد . (فضل البهائم على كثير ممن لبس العمائم)


* * * *
يزعم البعض ان بين البشر و القرود اصل مشترك اليه ينسب الناس و قد خالفوا من يقولون ان الناس جميعا ينسبون الى آدم و حواء وانهم خلقوا من طين و الرأي عندي ان نسبة كل الناس الى اصل واحد خطأ و القول انهم كلهم خلقوا من طين خطأ و لو تأملت لرأيت ان اصل بعض الناس خراء. ان من يكون نتنا و لا يغتسل و فينشغل عن ابطيه بشؤون السياسة فيكثر الجدال فيها مع انه يخلط بين الخل و الخمر و لا يميز الغين من العين فاعلم انه ليس جاهلا بل هو محض خراء. ( في ان اصل بعض الناس خراء)


* * * *

و اهل تلك البلاد اذا لم يتقنوا حرفة يرتزقون منها كالنجارة او البناء فانهم يتخذون من السياسة حرفة و اشد اهل البلاد نفاقا الكتبة وقد بلغ الامر ببعض منافقيهم و هم كثر ان ينتفوا نصف شعر لحاهم و يرسلون شعر النصف الاخر، فان التفتوا يمينا رأيت اللحى المرسلة و ان التفتوا يسارا تبدلت وجوههم و هم لذلك كالشياطين ( رحلة العذاب في الارض اليباب)