الثلاثاء، 31 يناير، 2012

المغرب تعتذر لقرائها


وضحت المغرب ملابسات نشر الصورة المعدلة على صفحتها الاولى و اعتذرت لقرائها
و أعتقد ان هذا الاعتذار هو ما كان ينتظره القراء. هذا التوضيح يغلق ملف الصورة تماما.


الان . لا يعنيني الخطأ بقدر ما تعنيني تبعاته.. و ما يمكن ان تكشفه تلك التبعات:
هو خطأ ( بقطع النظر عن الملابسات و النوايا) و من المنطقي ان يشير الناس الى هذا: " ثمة خطأ ما" و من المنطقي جدا ان توضح المغرب ملابسات الخطأ او ان تعتذر... و لكن لماذا اندفع البعض الى تهويل المسألة حتى لكأن نهاية الجنس البشري ستكون بسبب تعديل تلك الصورة؟؟؟؟؟ ثم لماذا اندفع البعض الى التهوين من شأن هذا الخطأ و مقارنته بأخطاء اخرى في مجالات اخرى.. كأن ذلك يشرع لهذا؟؟؟ دفاع محموم لا معنى له عن خطأ يتم تجاوزه بمجرد الاعتراف به.
هي أخلاق العبيد من الجانبين..

الأحد، 29 يناير، 2012

ضد الرداءة 5 ـ

الحقيقة لا تحتاج الى تزييف لتكون أقوى... الحقيقة كاملة بطبعها..
ما اقترفته المغرب مخز... لانه لم يقتصر على التزييف بل تعداه للاستهتار بذكاء القراء....

الثلاثاء، 17 يناير، 2012

خانها ذراعها قالت يسار...

المشكل ان النهضة اختارت نفس السياسة الاقتصادية القديمة اللي خلت الناس يخرجوا للشارع..موش مشكلة وقت (و الحكومة مازالت كيف حطت ايديها و استنونا 6 شهر و توة تشوفوا العجب...) و لا مشكلة يسار ( الخاين العميل.. ايتام فرانسا. الكفار..)

اللي يطرشق المرارة في ها الوقت الكلب ان اغلب تعليقات النهضاويين و ما شاكلهم، حول موضوع استمرار الناس في الدفاع المشروع على حقوقهم اللي خرجتهم للشارع قبل 14 جانفي و من بعدها تجمع على اعتبار ها الحق الكلب في الحياة مؤامرة و خيانة و طحين ازرق... يا عامي... يا خويا .. تي حتى ام اربعة و اربعين كيف تحس بروحها مهددة تحاول تدافع على حقها في الحياة و تتمسك به قدر الامكان...ها الحق ما ينجم ينسينا فيه لا دين لا تروطيب متع سياسيين و لا والوا... . كل ما في الامر ان ناس تحب تبقى على قيد الحياة... نقلولهم لا.. انتم مأجورين من اليسار ومتورطين في مؤامرة على الوطن يا ايتام فرانسا .. ـ
. تي ثم ماو قلتوا اليسار 0.0000001 بالمائة.. كيفاش باش يدفع الناس للاعتصام و الاضرابات... تي ماهو ما عنداش حتى تأثير...و احنا عرب مسلمين و اش دخلهم بيناتنا ؟؟؟؟ هيا كيفاش دخلوا تره؟؟؟ تره يقلي واحد؟؟ زعمة مابين عشية و ضحاها ولوا يأثروا في الجماهير...؟؟؟؟
الناس اللي قاعدة تعتصم و تعمل في اضرابات... خدامة حقوقها مشت تنيك... وناس مهدديدين في خبزتهم...ـ و بالتالي من الطبيعي جدا و من المنطقي جدا انهم يدافعوا على حقهم.. و الا خلي يموتوا بالشر ميسالش؟؟؟ بل يعطيهم الصحة كيف لتوة يعملوا في الاضرابات اكهو... موش المفروض "نتعجبوا من اللي لا يجد قوت يومه و لا يخرج على الناس شاهرا سيفه"ـ؟؟؟ ( ابو ذر الغفاري)

الحاصل ، التشخيص نرمالمون واضح... : النهضة قررت تستمر في السياسة الاقتصادية القديمة... و اذا تغيروا المستفيدين فان المسحقوين هم هم .. المسحقوين هم المسحقوين... و اليوم عمال الحضائر و غدوة الاساتذة و المعلمين...
هذا من ناحية و من ناحية اخرى
اتهام الناس بالخيانة... نغمة قديمة .. نغمة ندرا وين كنا نسمعوها ...
يعني الكلشيات هذي الكل قديمة... و ما عندها حتى معنا و من البؤس استعمالها كما هي و من غير حتى محاولة تغيير الصياغة...

السبت، 14 يناير، 2012

شبيكم وقفتوا؟؟


هات نتخيلوا الثورة ثنية... ثنية طويلة وواعرة.. حفر و حجر و شوك ... صعدة و هبطة...
ثنية تهز من حال لحال موش من مكان لمكان... و هات نتخيلوا الناس اللي ماشين على الثنية هذي...
اكيد انهم ما بدوش الرحلة في نفس الوقت.. ثمة شكون سبق و ثمة اشكون خلط خلوط.. ثمة شكون مشى خطوتين كأنه يشيع في جنازة و من بعد حبس... و ثمة شكون يمشي خطوة لقدام و خطوة لتالي ( مكانك سر)... اكيد ان ان الناس اللي ماشين على ها الثنية ما عندهمش نفس النفس.. نفس العزيمة و القوة... ثمة اللي يمشي خطوة و يوقف.. يخزر وراءه و يثبت اش ثمة القدام... و ثمة اللي يعفس و ديما على قدام حتى كان يطيح في هفهوف (الى الامام ... ثورة ثورة ثورة.. كيف ما قال القدافي).. ثمة اللي تمشي مع حبيبها و ثمة اللي يمشي وحده... ثمة اللي يغني ... اللي ...ساكت... اللي يمشي في قلب الثنية مع جماعته... ثمة اللي يمشي على الجنب

بعد عام.. الاكيد انه موش الناس الكل مازالت تمشي.. ثمة اللي وقف.. و اللي وقف ماذابيه لوكان الناس الكل توقف وين وقف هو... ماذابيه ماعاد يقدم حتى حد خطوة لقدام..يمكن وقف على خاطر لقى حجرة يقعد عليها وهو من الاول كان يلوج على حجرة يقعد عليها... و كيف لقاها ماعادش باش يحركه حتى شيء من هاك البقعة.. اكيد ثمة عباد تموت على القعاد على الحجر.. تعبد الحجر.. الاكيد انه اي واحد يوقف باش يحاول يوقف الاخرين... ينجم يقلهم مثلا : ثمة غول لو كان تكملوا تمشوا القدام ياكلكم... ينجم يتهمهم انهم باش يتسببوا في كارثة .. و انهم يحبوا يقتلوا العباد بالجوع و يهزوهم للهاوية... و اذا الحيل هذي الكل ما نفعتش.. الاكيد انه باش يقول اللي ربي بيده هو اللي قال اللي يلزمهم ياقفوا...(طبعا كل واحد منا ينجم يتخيل اللي قعد على الحجرة كيف ما يحب هو ينجم يتخيله لابس برنوس و الا عامل لحية.. مسألة خيال و كل واحد وجهده)
بعد عام الاكيد ان صارت برشة حاجات في الثنية.. تضحك .. تبكي... برشة حكايات و برشة عرك.. اللي عفسوله على الشلاكة اللي لابسها ..و رصتله يكمل حفيان و اللي واقف يبول تحت شجرة.. اللي ضايع فيها و اللي لاعبها بطل و خرج من الثنية جملة ... و اللي يحب الناس تمشي شادة الصف و اللي يحبهم يمشوا مقسمين النساء و الرجال... اللي يخطب علي الناس... و اللي يبعبص و يهرب... اللي يسرق و اللي ..يعطي في الكسكروتات و الماء... اللي ينزف و بكله جروح... ـ
ثنية طويلة... واعرة اما يلزمنا نكملوها

اللي يتصور اللي الثورة هي تغيير السلطة الاكيد انه وقف و ماعادش ينجم يكمل معنا حتى خطوة لقدام... و اللي يعرف مليح اللي الثورة هي تغيير مجتمع.. تغيير عقلية الاكيد انه مازالت الثنية قدامه طويلة... اكيد ثمة اشكون باش يتعب.. اكيد ثمة شكون باش يفد و ينهار.. و لكن الاكيد انه ثمة اشكون باش يكمل الثنية للاخر

*الصورة: انتفاضة الحوض المنجمي 2008