الجمعة، 6 نوفمبر 2009

الحرية لفاطمة اربيكا...



الاثنين، 27 يوليو 2009

نؤيد سيادتك (أحمد فؤاد نجم)


نؤيد سيادتك لفترة جديدة
نكمل خلالها المسيرة السعيدة
و بالمرة فيها نبيع الحديدة
مفيش حاجة تانية نبيعها خلاص
*****
نؤيد سيادتك لأجل المزيد
من اللي تحقق بفضلك أكيد
بقينا خلاص ع الحميد المجيد
و ربك لوحده ف ايده الخلاص
*****
نبايع سيادته ولا حد غيره
كفايا علينا نبرطع في خيره
و نوم شعب مصر* العظيمة و شخيره
يقول للحرامي ما تسرق كمان
*****
نبايع سيادته وابنه وحفيده
مفيش زي فكره قديمه وجديده
خرابك يا مالطة حيحصل بايده
ومين فيكي يعني بيسمع آذان
*****
نبوس ايد سيادتك ورجلك كمان
تخليك معانا يا ريس عشان
وجودك ضرورة فرضها الزمان
و من غير وجودك حقيقي نضيع
*****
دي مصر بتاعتك واحنا ضيوفك
كفايا علينا يا ريس نشوفك
وعاذرين سيادتك وفاهمين ظروفك
عليك بس تأمر واحنا نطيع.
*****
في جزمة سيادتك كلابك يبوسو
و فوق الغلابة بجزمهم يدوسو
و شعبك ليلاتي ياريس غموسه
مذلة ومهانة وحوجة ومر
*****
لكن يعني ما دمنا شعب انتساب
و دايما وأبدا ف حالة غياب
متعملش لينا يا ريس حساب
دي عزبة سيادتك وفيها انت حر
*****
و دستور مدستورش مش فارقة خالص
كلام فاضي كله يا فندم بناقص
كفايا علينا الفساد اللي ماصص
عرقنا ومعشش وضارب جذوره
*****
وايه يعني تهري جتتنا البلاوي
يوماتي كوارث، فضايح رشاوي
كفايا علينا، القعاد في القهاوي
بنستنى، لما الوريث ييجي دوره

*

الخميس، 23 يوليو 2009

كذب الظن لا أمام سوى العــــــــــــــــقل مشيرا في صبحه والمسـاء

ألا تقول الارقام شيئا؟؟؟

Nombre en milliers en juin 2004 Monde Afrique Amérique du Nord Amérique latine Asie Europe Océanie
Non-religieux :
- agnostiques 767 184 5 912 31 286 15 939 601 478 108 674 3 895
- athées 150 656 585 1 997 2 756 122 870 22 048 400
Adhérents à une religion :
animistes 252 769 105 251 1 263 3 109 141 589 1 238 319
baha'is 7 496 1 929 847 813 3 639 146 122
bouddhistes 1 375 440 148 3 063 699 369 394 1 643 493
universalistes chinois 402 065 35 713 200 400 718 266 133
Chrétiens : 2 106 962 401 717 273 941 510 131 341 377 553 689 26 147
- anglicans 78 745 43 404 2 986 909 733 25 717 4 986
- cath. romains 1 105 808 143 065 79 217 476 699 121 618 276 639 8 470
- orthodoxes 218 427 37 989 6 620 848 13 240 158 974 756
- protestants 369 848 115 276 65 881 53 572 56 612 70 908 7 699
confucianistes 6 447 0,3 0 0,8 6 379 17 50
hindouistes 2 851 291 2 604 1 444 766 844 593 1 467 417
jaïns 4 662 75 100 0 4 436 5 50 1
juifs 14 990 224 6 154 1 206 5 317 1 985 104
musulmans 3 1 283 424 350 453 5 109 1 724 892 440 33 290 408
shintoïstes 2 784 0 60 7,2 2 717 0 0
sikhs 24 289 58,4 583 0 24 085 238 24,8
spiritistes 12 882 3 160 12 575 2 135 7
taoïstes 2 714 0 12 0 2 702 0 0
zoroastriens 2 605 1 82 0 2 429 90 3
Nouvelles religions 4 107 255 112 1 561 764 104 352 381 85
Religions diverses 1 166 75 650 105 68 258 10
الرابط هنا


الجمعة، 17 يوليو 2009

توضيح لا بد منه (صيادون في مياه عكرة)

لقد نشر ـ أمس ـ أبو ناظم مشكورا تدوينة تفضح التخريب الذي تعرضت له مدونة مصعب بن رحومة (هنا) و قد تضمنت التعليقات اشارة الى الطرق التي يتعمدها البعض للايقاع بالضحية و من ثم تخريب جهازه أو مدونته...
شارك في هذه التعليقات هشهوش النبار و قد أشار الى انه تعرض أيضا الى محاولة لاختراق بريده أو مدونته عن طريق رسالة وصلت الى بريده الالكتروني.

و بسؤال هشهوش عن مرسل الرسالة، قال ان هذا المدون هو لاعب النرد
..

و مع ان حسن النية في هذه الحالة قد يبدو نوعا من السذاجة خاصة و ان هشهوش قد أشار في البداية بنبرة فيها الكثير من الثقة الى انخداعه في ثم عدل عن ذلك لتتحول الثقة البالغة و الحكم اليقين الى احتمال... قال:"ينجم يكون خاطيه"...و هذا يعني اني متهم حتى تثبت براءتي
و هي براءة أثبتها بود و دون أن أحمل الموضوع ما لا يحتمل ، رغم انزعاجي الذي فشلت في اخفائه ، اذ لاعلاقة لي بهشهوش باستثناء قراءتي لبعض نصوصه... لا خصومات بيننا على ما أذكر ولا صراعات و لا لهم يحزنون...

اشرت اثناء ردي الى اني تلقيت رسالة من هشهوش و هي هذ ه






جلي من الصور اني قد كنت ضحية و لكن يبدو اني نجوت صدفة ( لا أدري لعلي لم أنج)
فلقد تلقيت رسالة من بريد هشهوش و صادف اني وضعت تعليقا على مدونته قبل ذلك فاعتقدت ان موضوع الرسالة هو ذلك التعليق... عموما، المرسل كما هو في الصورة " hashoosh@ hotmail .frولكن حين ندقق فيمكن أن نقرأ التاليenvoyé par :col0 -omc1.col0.hotmail.com
انتبهت الى هذه المسألة حين أكد هشهوش انه لم يتلقى اي رسالة مني باستثناء " السبام". قال:"
لا محاله م الرساله المكتوبه الفوق ما فمّا شي يدل على انو انا إلي بعثت الميساج هاذا بالعكس مكتوب شكون بعثها (هاويني ادريسه توفى بهوتمايل دوت كوم)
و صار جليا ـ بالنسبة لي على الاقل ان ما حصل معي حصل مع هشهوش و ربما مع غيرنا من المدونيين و ربما يحصل مع كل مستعملي الانترنات
ما أعيبه على هشهوش هو اصراره على اتهامي
- بصفة تهويلية فيها الكثير من التهويل و الرغبة في التشنيع، جعلتني أعتقد انه تجاوز الحذر الى التعامل بنية غير حسنة ( بالعودة الى تعليقه الاول يشعر القارءى انه تفطن الى مؤامرة دبرتها ضده عن قصد)
- باصراره على تكذيبي، فقد اشرت في الرد اني تلقيت رسالة منه و أصر في رده على ان قولي يفتقر الى دليل (
م الرساله المكتوبه الفوق ما فمّا شي يدل على انو انا إلي بعثت الميساج)
فها أني أقدم الدليل على أني خدعت و لست قرصانا كما قد يعتقد هو... و لو انه تريث قليلا و فكر بشكل منطقي لتجنب الاساءة لي بلا سبب و أقدم الدليل على اننا جميعا قد نقع ضحايا سوء التفاهم حين نتسرع في اصدار الاحكام
اذن هل اقتنعت ببراءتي الان يا هشهوش؟؟؟

اننا حين نتسرع فاننا نسرع بالوقوع ضحايا لمن يصطادون في المياه العكرة، من يحترفون التجسس و الاختراق....








الأربعاء، 15 يوليو 2009

ما أحلى القصائد (أحمد فؤاد نجم)

محلا القصايد
في الشدايد
والغنا
محلا الكلام والحب
أوقات الشقا
إحنا إللي تهنا ع الطريق
من بعضنا
متفرقين
والسجن هو الملتقى
آه يا رفاقه
من متاهات الطريق
لما الليالي بيتخنق فيها القمر
يمشي الصديق في الظلمه
يخبط في الصديق
والسكه بنت الخطوتين
تاخذ سنه
إحنا النهارده فين
وكام
وبكره كام
وبعده فين
وبتنا إيه
صحبنا إيه
وكنا فين
بقينا فين
فى كل يوم بنزور مكان
وكل يوم بنزيد عدد
وكل يوم نفتح بيبان
وكل يوم بنزيل سدد
وكل يوم يطلع بُنا
وكل يوم ينزل هدد
وكل يوم نحبل غنا
وكل يوم نولد مدد
جوا السجون
برا السجون
إحنا كده
لازم نكون

محلا القصايد
في الشدايد والغنا
محلا العيدان الخضر
فى الربع الخراب
إحنا إللي تهنا ع الطريق
من بعضنا
متجمعين
بنخط كلمه من كتاب
ملعونه قامه تنحني
بالقهر
من حاكم
وخان
ملعونه كلمه تنتني
فى الحلق
تهرب م اللسان
ملعونه ساعه
تنحسب م العمر يفنيها الخضوع
ملعونه لقمه مغمسه بالذل
ملعون الجبان
آه يا رفاقه
يا للي علمتوا الصلابه
للحجر
بانده لكم وسط الرتابه
والكأبه
والضجر
يا مقربين الفجر نوره
ومطلعه
مدوا المسامع
في المجامع
واسمعوا
صرخه مغني الحي من جوف العدم
اتجمعوا
اتجمعوا
اتجمعوا

الاثنين، 13 يوليو 2009

قفصة-أبو غريب

اليوم13/07/2009
ثمة مواطن (اسمه الكامل عندي) عمره 23 سنة يعني شاب (الشباب هو الحل ) مشى للمركز الشرطة في قصر قفصة باش يسأل على بطاقة تعريف قدم مطلب تجديدها عنده مدة.
طبعا دخل و قال صباح الخير و سأل على بطاقته حضرت و الا لا. كيف أي مواطن متربي و عاقل. و السيدة اللي تخدم غادي ردت التحية ولوجت و ما لقيتش بطاقة التعريف و قالتله يرجع مرة اخرى كيف أي موظفة تخدم على روحها... الامور لحد الان روتينية وعادية جدا و لكن اللحظة اللي هم فيها مواطننا الكريم بالمغادرة دخل عون أمن للبيرو هذكا و يبدو انه مواطننا الكريم ما عجباش أو ان عون الامن فادد من حاجة اخرى... فبدأ العون يسمع في المواطن في الكلام (******) المواطن تحت هول الصدمة تساءل علاش، اش فمة... و عون الامن اللي يتصور انو المواطنين ملك ايديه حطله المونوت في ايديه و دخله لبيرو اخر و اشبعه ضربا ولكما و لطما ثم بصق في وجهه بصقات متكررة....
علاش؟؟؟؟؟؟
على خاطر المواطن دخل لابس بونتاكور (pantacour)؟؟؟؟ هذي طبعا حجة واهية
هذا شخص مريض و لابد من محاسبته على خاطر ها المواطن حتى اذا دخل بزي موش لائق ( و هذا موش صحيح) المفروض انه يمنع من الدخول موش يتم تقييده و ضربه و اهانته ...
بالعربية الفصحى: ما حصل اليوم هو اعتداء سافر على كرامة مواطن يفترض ان جهاز الشرطة توجد باش يحميه و يحافظ عليه...مالا ما عادش ندخلوا للمركز و معادش نتعدوا من قدامه لا يشدونا يضربونا...
عار عار عار عار

الخميس، 2 يوليو 2009

الحجب: مأزق الديمقراطيات الكرتونية

(مقال قديم نعاود ننشره في سياق الحملة ضد الحجب اما ميسالش عدوهالي المرة هذي...) اكيد تتفكروا وقت اللي كنا صغاران الواحد نحوله برشة حاجات من بين ايديه بتعلة انها "كخة" و فيها الدود... ساعات تبدا تاكل في حاجة و تتبنن ( كسكروت بالتاي مثلا ) و فجأة يطب عليك واحد من الكبار ( الجيعانين) يهزهالك من ايديك و باش ما تبكيش وتبردلها عليه يقلك: تي باش نحيلك منها الدودة... فيها كخة راهو"
طبعا انت تعرف و هو يعرف و العالم الكل يعرف انه لا ثمة لا دودة و لا كخة و لا هم يحزنون، كل ما في الامر ان السيد هذكا هزلك حقك بدون وجه حق و من فوق استغباك و استغفلك و هذا المؤلم... وحديثنا قياس:

يعني الحجب، بشكل فج و صريح ان السلطة السياسية قررت ان المواطن غير مؤهل لاتخاذ قرار بسيط ياسر و هو: من أين سيحصل على المعلومة؟هذكا علاش هي قررت(على خاطر ها المواطن قاصر في نظرها و غير مؤهل لاتخاذ قرار بسيط من ها النوع)باش تختار له المواقع و المدونات اللي يدخلها و المواقع اللي ما يلزمش يدخللها على خاطرها كخة و فيها الدود و بالطريقة هذي تكون حطت روحها قدام تناقض صارخ و مأزق حقيقي على خاطر المواطن اللي افترضت انه قاصر و ما ينجمش ياخذ القرار الصحيح وقت اللي يختار مصدر المعلومة هو نفس المواطن الذي تستمد منه مشروعيتها كيف تقول على روحها انها أنظمة ديمقراطية جدا جدا و منتخبة بنسبة 99.99 بالمائة، هو نفس المواطن اللي ينتخب( و الانتخاب هو قرار متعلق بمسألة سياسية مهمة و خطيرة) ولكن كيفاش يكون المواطن أهل باش يقرر اشكون باش يترأس الجمهورية و اشكون باش ينوبوه في مجلس النواب، يعني يختار اللي باش يدير شؤون الوطن، اشكون يحكم و اشكون يبقى يتفرج اذا كان موش قادر على اتخاذ قرار بسيط كيف يقعد قدام الكمبيوتر؟
هنا يولي ثمة برشة احتمالات و برشة اسئلة:
اما ان المواطن اللي يصوت نهار الانتخابات هو غير المواطن اللي تتحجب عليه المعلومة و في الحالة هذي نسأل: من أين جبتوهم اللي انتخبوا؟و كيفاش تعدوا و ما شفناهمش و ما فقناش بيهم، زعمة يطلعوش موتى و الا مريخيين؟؟؟؟
و اما انه نفس المواطن و في الحالة هذي نستنوا لين توفى المسرحية و انشاء الله ما يطيحش الديكور فوق روسنا على خاطر قديم برشة...سنين و منين و الناس الكل تمثل.
الاحتمال الثالث و هو انه حكاية الحجب حكاية فارغة و ما ثماش منها (و هاو الدليل هنا و هنا و هذا راهو ما اسماش حجب)

ها المأزق تم تجاوزه في البلدان الديمقراطية ، رغم ان ها البلدان تعمل في ضريبات رقابة ساعة ساعة (أما من غير تطييح قدر و من غير بهامة) .يقول امبرتو ايكو في احد حواراته حول المكتوب و المرئي، متحدثا عن الكم الهائل من المعلومات التي خلقها وجود الحاسوب:"
نحن نواجه خطر الكثرة وانتصار المكتوب يساهم في ذلك. إنها مأساة. فالإفراط في المعلومات يعادل الضجيج. وقد فهمت السلطة السياسية في بلداننا ذلك جيدا. فلم تعد الرقابة تمارس عبر الاحتجاز أو الإقصاء، وإنما عبر الإفراط، إذ يكفي اليوم لتدمير خبر إرسال خبر آخر خلفه تماما. وأحسن مثال عن ذلك هو ما حدث خلال حرب الخليج. "( الحوار كاملا هنا)
كلام امبرتو ايكو ( اللي ظاهر قاله و هو يفكر في برلسكوني/امبراطور الاعلام/السياسي الطلياني المشهور)، كلام امبرتو ايكو يبين الفرق مابين الانظمة الي تحترم شعوبها و الانظمة اللي شعارها " اشرب و الا طير قرنك وكان عجبك و غيرها"
و نرمااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااال

الاثنين، 15 يونيو 2009

قفصة- الفلوجة و جودة الحياة و حكاية أخرى

توة عويمات لتالي، تركْتَورْ البلدية متع القصر اللي يسْركيلي في الأنهج (المحفورة و المغبرة ( من غير فرانات تسبب في مقتل طفلة عمرها خمسة سنين تقريبا، و صورة الحادث تمثلت في آنّ البنيّة اللّي خرّجت ْ البوبالة واقفة قدام الدار ولاصقة الحيط و التركْتَورْ اللي من غير فرانات و خّر عليها ففشختلها الريموركا رأسها و خرجتّلها دماغها و بقت لاصقة في الحيط حتى لين وصلت الحماية...
تفكرت ها الحكاية اليوم كيف شفت الجماعة متع البلدية يخدموا على تركتور من نفس النسخة، يمشي كان لقدام ما يوخرش بالكل و ما يحبسش و هاك الخدامة يجروا و يطيشوا في الزبلة و الزبلة تشررشر (و تتناثر كتناثر العبرات) و همّ يطيشوا في أنصاف البراميل( زعمة الحاويات) في قلب الشارع المحفر يا بو قلب و هاك الصغيرات هاربين يمين ويسار و الخدامة يهزوا بوبالة و الأخرى يخلوها وطبعا لوكان يكلمهم واحد تو يصبوا فيه حقد طبقي متع أعمارهم الكل...

مشهد الشارع بعد ما تعدى التركتور يحسس الناظر اللي كان ثمة قصف جوي بالزبلة و اللي ثمة قنابل متع نتونة ما انفجرتش. و طبعا كيف نضيفوا لها الشيء هذا حرارة الطقس اللي تقوي من الإحساس بالميزيريا و الهم يولي المشهد " مش حتقدر تغمض عينيك"

ما عنديش مصورة باش ننقل المشهد كيف ماهو أما حاجة كيف التصويرة هذي

الخدامة يخدموا على كيفهم و البلدية تعمل اللي تحبّ عليه بحيث نهار يجوا يهزوا الزبلة و نهار لا، الأمور تساهيل من عند ربك...

بالمناسبة عويمين لتالي و يمكن أكثر، قفصة تصوّر فيها فيلم على الفلوجة... و حطوا بلايك مكتوب عليهم " الفلوجة ترحب بكم" و طبعا وقع الاختيار على بعض مدن الجنوب و خاصة قفصة لجامع ما بينهما من خراب... الفلوجة اللي يحكي عليها الفيلم هي الفلوجة بعد 12 عام حصار و حربين... و هذي شهادة ضمنية على إنّ قفصة كيف كيف وضعها متع مدينة مضروب عليه الحصار و متعدية عليها حروب ...

قنطرة واد بياش تعملت بعد فاجعة واد بياش1972، عام اللي هز الواد حوالي50 تلميذ و هم الضريبة اللي دفعتها قفصة باش يبنوا القنطرة
" فشكرا يا... على احداثكم قنطرة بياش"

طبعا أحنا ما قلناش نحبوها تولي كيف قرطاج ، أما راهو من حقنا ، بما أننا ندفعوا في الضرائب كيف جماعة قرطاج ( تحية لولد بيرسا بالمناسبة ) باش نتحركوا في شوارع نظيفة و باش يهزوا الزبلة من قدام ديارنا ...

موش بعد كل خمسة سنين و الا و ين يجي والي جديد يعملونا رومبان (مفترق طرق دوراني ) و يعملوا فيه في الوسط كورة أرضية ومانيش باش نحكي على البطالة و لا على التلوث و لا على حالات الإصابة بالسرطان اللي قاعدة ترتفع بشكل موش عادي ...


هذه عينة من المفترقات اللي قاعدين يعملوا فيها في البلايص الكلو و نفخولنا بيها الامور ،هذا الرومبوان المشهور عند الاهالي برومبوان "بهاو راسه"

الحاصيلو، رانا شايخين شايخين شايخين... بجودة الحياة ، ما نحكيلكمش على دين والدين النعيم اللي عايشين فيه...


حكاية أخرى

الأكيد إنّ السلط المختصة ما تعرفش اللي ثمة مواطنين تابعين لجلالة الملك يعيشوا في هاك البرّ و بما أن التقصير كان من عندنا على خاطر أحنا توجدنا من غير ما نشاوروا و هذا ذنب والدينا في الحقيقة ـ ثم ّما أعلمناش على وجودنا في هاك البر ( رغم كل شيء ) فـ يا جماعة بالله اللي ينجم يوصل الرسالة يوصلها : راهو عندكم رعايا يعيشوا في هاك الربوع المتاخمة للصحراء و ماذابيهم كان تريڤلولهم هاك الكيسات ( في هاك الاحياء) و تتولهوا شوية بدين أمنا رانا عباد و عيب نبقوا نتنفسوا في الغبار و عايشين بالصدفة....

السبت، 13 يونيو 2009

القطة (مظفر النواب)

ريح سوداء تّزمجر بالويل
قطة عشق في الشارع تنتظر الليل
تكشف عن فخذ وتغطي، ستر الله علينا وعلى القطة، بالذيل
ٌتستدعى للمخفر، ينكحها القسم المختص بتدعيم بنانا التحتية.


شاهدت القطة من شقّ الحائط قطا وطنيا يُنفخ بالغاز الوطني الفاخر...
وٌيخصى
رفعت يدها لتحي المنفوخ وغنت: "وطني حبيبي.. وطني الأكبر.."


يوم وراء يوم والقطة تضحك، والضحكة تنتحب
فقدت سنين خلال التعذيب!
وقيل لها كان يشاع بأن السلطات بها جرب
خرج الغاز الوطني الفاخر من عينيه ولم يتكلم
دون في المحضر أيضا، أن القطة بقيت صامدة يومين وأن قطع الذنب!


سعل المأمور وطار التحقيق، وكان الجلاد له شنب طار وعاد إلى موضعه الشنب
أي سعال هذا؟ ماذا أكل المأمور وماذا رتبته؟
ما دام السلطة في السلطة فالضرطات لها رتب.


بعض المنارين، اعترفوا بحياء أن القطة بالأصل بلا ذنب!
ذنب ذنب رتب رتب.. عجب عجب


في تلك الليلة من شهر شباط القارص!
عطر عورته الجلادٌ
تأنق تحت السروال، وزجج حاجبه
نام بجنب زوجته المسكينة، لا يمكن أطلاقا!
عبثا ظل الشيء كما ذنب القطة ينسحب
تف بأصبعه حاول أن يفتل شاربه
ظل الشارب مكسور الخاطر لا ينتصب.
حارب ميمنة حارب ميسرة،
عنتر عنترةً، ضرب، غرّب ، بدل، شرق
هيات...
فما بالشارب، بل بالروح العطب.


شاهد في الحلم ذيولا، شاهد أفعى ميتة، بغلا يخصى
عجب عجب
حوبة ذيل القطة يا مأمور هو السبب.


هب نسيم الصبح رخيا
لم يك في الشارع إلا حاوية الزبل وهر محترم
لاحظ أن القطة تخرج من باب الدولة في خفر
عدل جلسته، ترك الإفطار، ومد خيوط الشارب يلتقط الأخبار
تسلق حاوية الزبل ولكن خانته الركب
أغلق إحدى عينيه، تعوذ بالله
محال، لا يمكن هذا، ليس لها ذنب يستر عورتها
ودنى حذرا، قال: مياو سيدتي
أطرقت القطة لو تنشق الأرض وتبلعها
نغّم والشبق الشرقي بعينيه: مياو عيني مياو عيني
ذنبي مولاي! مياو لله!


له الشكر له الحمد...
سلامة رأسك لم يقطع سيدتي... تلك علامات الساعة اختبئي
صاروخ وساخات يقترب...
لاحظ أن الجلاد يسير حزينا، لا يرفع عينيه وفي مشيته عطب
ركض الهر ومن خلف البرميل تجشأ: أخرج للجلاد فحولته
وتمايل كالرقاص مياوه واه مياوا واه
فواحدة يا جلاد بواحدة
ركب الجلاد الخبل
أفرغ فيه مسدسه
قتل الهر عليه الرحمة
والصحف الرسمية قالت: لم يقتل، وافاه الأجل.


ألصقت النعوة بالحيطان وبالأبواب وحاوية الزبل
"
لقد دهس المغفور له في ريعان صباه"
رئيس نقابة جرذان الزبل نعاه
وتوالى الخطباء وصاحت قطط الحارة: وهراه.
ناحت واحدة لا ذيل لها،
عوقب مأمور السجن بترفيع شواربه.


رحم الله القط دفناه
ويقام عزاء في حاوية الحارة إن شاء الله.
تلك علامات الساعة، قالتها الكتب..
عجب عجب، وطن عجب!
__________________

الاثنين، 8 يونيو 2009

فوبوفوبيا

أبسط تعريف للرهاب أو الفوبيا(Phobie) هي الخوف الشديد ـ المرضي من حاجات أو مواقف معينة . وهذا يعني انه ها الخوف المرضي ينجم يكون من الغرق او من الاماكن المرتفعة او من الوسخ او من الحيوانات او من الناس... لكن أول حالة فوبيا من الفوبيا ومشتقاتها نتصور هي حالتي...و باش يكون كلامي دقيق أنا صار عندي فوبيا من الفوبيا على البلوغسفير. وين نحل نلقى بوست على فوبيا من الفوبيات: بشر اسلام دجاج بقر خنازير بطاطا....
شني المشكلة كيف تتوجد مجموعة من المدونين تتفق على انه ثمة مد اسلاموي السبب متعه مجموعة قنوات تلفزية تمول فيها دول نفطية في اطار سعيها لنشر نموذجها المتخلف ياسر و الا في اطار تنافسها على العمالة للامبريالية الامريكية. ها المجموعة متع المدونين نشرت مقالات تعبر فيها على قلق مشروع(كنت نشرت مقالتين بعنوان "مع الاسلامويين1و2" في سياق لفت الانتباه لظاهرة نتصور انها تقلق و تخوف) و هو قلق مشروع على خاطر ها المظاهر متع المد الاسلاموي تشكل تربة خصبة لمشروع الخوانجية في تونس أو لأي مشروع أصولي يستند لمرجعية دينية بل و من الممكن ان اي نوع متع مشروع استبداد يستثمر ها المد هذا... على خاطر الانسان المقبل على الحياة و الشيخات ينجم ينتفض في أي لحظة و يثور و ينجم يمثل وجيعة راس مستمرة لاي مستبد و يخليه يقرأ حساب أي حركة أو أي قرارقبل ما ينفذها في حين ان الانسان اللي يؤمن ان " الصبر مفتاح الفرج" و يبدا يتاجر في الحسنات ويطيع في ولي الامر على خاطر " الفتنة أشد من القتل"... هذكا انسان ماخذين فيه
ڤرانطي الى مدى الحياة.. باش ييبقى صابر ومطيع...
المهم ، شني المشكلة كان انتقد مجموعة من المدونيين ها الظاهرة؟؟؟؟
و هنا نقول زادة انه ما ثمة حتى مشكلة كيف ترد مجموعة اخرى من المدونين، المجموعة اللي ترى انه ثمة مشاكل أخطر أو اللي ترى انه الظاهرة ايجابية و فيها عودة للطريق المستقيم على خاطر الاسلام هو الحل للمشاكل الكل... هذا زادة أمر عادي جدا و الى الحد هذا ما ثمة حتى مشكلة... ملا وين المشكلة؟؟؟؟
المشكلة في السبان؟؟؟؟
اطلاقا لا... و ثمة أشكال مختلفة متع سبان و ثمة درجات (أنا مثلا نتجنب السبان قدر الامكان و لكن في احيان كثيرة ما يكون قدام الانسان كان خيار السبان) ولو انه في كل الحالات السبان خيار سلبي جدا
المشكلة في التكرار المستمر و المعاودة... يا أخي على خاطر واحد نافح بالحكاية و الا قرأ كتاب في المسألة يكسرنا روسنا بيها الحكاية متع الفوبيا؟؟؟؟؟
هات ننوع ...هات نبدلوا... هات نتفقوا في حاجات يكتبوا فيهم العباد ( الورد و تعدد الزوجات مثلا تجربة باهية و لو انه برشة ما تحمسولهاش بالقدر الكافي) هات نفكرو ا في المواضيع قبل ما نكتبوا ...هات نجربوا نفكروا كفريق متع مدونين... هات نهار نردوا تن بلوغ مجلة منوعة تقرا فيها الاخبار و تلقى فيها التحاليل السياسية و تلقى فيها مواضيع اجتماعية وثقافية و رياضية مختلفة وبرشة تصاور... خرجوا هاك المصورات اللي جايبينهم من الخارج و صورلنا حومكم ودياركم و الثنية اللي تمشوا منها للخدمة ...(حاجة يعمل فيها ارتيكلي ـ مشكور ـ باستمرار) هات نجيبوا الجديد.... هات نجيبوا الجديد.
ثمة نص لجبران خليل جبران (مستقبل اللغة العربية) فيه مقارنة ما بين المبدع و المقلد: يقول جبران:" اعني بالشاعر ذلك الزارع الذي يفلح حقله بمحراث يختلف ولو قليلا عن المحراث الذي ورثه عن ابيه فيجىء بعده من يدعو المحراث الجديد باسم الجديد وذلك البستاني الذي يستنبت بين الزهرة الصفراء والزهرة الحمراء زهرة ثالثة برتقالية اللون فيأتي بعده من يدعو الزهرة الجديدة باسم جديد وذلك الحائك الذي ينسج على نوله نسيجا ذا رسوم وخطوط تختلف عن الاقمشة التي يصنعها جيرانه الحائكون فيقوم من يدعو نسيجه باسم جديد . اعني بالشاعر الملاح الذي يرفع لسفينة ذات شراعين شراعا ثالثا والبناء الذي يبني بيتا ذا بابين ونافذتين بين بيوت كلها ذات باب واحد ونافذة واحدة والصباغ الذي يمزج الالوان التي لم يمزجها احد قبله فيستخرج لونا جديدا فيأتي بعد الملاح والبناء والصباغ من يدعو ثمار اعمالهم باسماء جديدة فيضيف بذلك شراعا الى سفينة اللغة ونافذة الى بيت اللغة ولنا الى ثوب اللغة .
اما المقلد فهو ذاك الذي يسير من مكان الى مكان على الطريق التي سار عليها الف قافلة وقافلة ولا يجيد عنها مخافة ان يتيه ويضيع ذاك الذي يتبع بمعيشته وكسب رزقه وماكله ومشربه وملبسه تلك السبيل المطروقة التي مشى عليها الف جيل وجيل فتظل حياته كرجع الصدى ويبقى كيانه كظل ضئيل لحقيقة قصية لا يعرف عنها شيئا ولا يريد ان يعرف "
أنا جديد على التدوين مقارنة بالاخرين و لاحظت انه برشة مدونين انسحبوا او نددوا بالتراجع متع التن ـ بلوغ... أنا واحد من الناس ما نجمش نقبل العقلية متع" ليس في الامكان أفضل مما كان" و " كان ثمة عصر ذهبي متع تدوين و هات ماك الكلام..."، هذكا علاش حتى اذا ثمة تراجع ( و هذا صحيح و يمكن التأكد منه بقراءة أرشيف بعض المدونات) فنتصور راهوا باش يقدم بالتجربة متع التدوين و باش نتعلموا منه حاجات جديدة موش باش يرجعنا لتالي
المهم، الحكاية متع الفوبيا نتصور انها عملت للناس الكل الشقيقة و وجعتلهم روسهم لكن اذا استمر الامر راهوا باش يولي لا يطاق
و قبل ما نكمل نقول راهو الكلام اللي قلته مجرد راي (ماهو عندي حتى فوبيا تقويل الماقلتوش) و اللي عينه في شهوة يديرها في عشاه... وbe happy


الأحد، 7 يونيو 2009

ما لا يعول عليه(محي الدين بن عربي)


كل شهوة غير شهوة الحب لا يعوّل عليها

الشوق الذي يفتر عند اللقاء لا يعوّل عليه

الصمت الذي لا يحتوي الكلام لا يعوّل عليه

العطاء بعد السؤال لا يعوّل عليه

القطرة إذا لم تحتو المنبع لا يعوّل عليها

الأربعاء، 3 يونيو 2009

صداع


يبدأ الألم من الصدغين و يتجه إلى الوراء نزولا. يمرّ بالرقبة حيث يصبح أكثر كثافة و أعنف... و أكاد ـ لشدته ـ أراه وأشعر بزغبه ( للألم فراء كثيف مثل أرنب). وحين يبلغ الكتفين و أشعر بأن عضلات أسفل الرقبة و الكتفين قد تخشبت تماما... ثم أكون بانتظار نوبة الالم التالية..

أعاني هذا الصداع الرهيب منذ أيام.. قبلها أحسست بهبوط غريب في معنوياتي و بفتور لازمني طويلا... لم أعد متحمسا لشيء... حتى الانشطة التي كنت أعتبرها روتينية أصبحت أبذل جهدا جبارا لانجازها ثم أخفق غالبا... حتى اني توقفت عن إعداد الدروس في الأسبوع الأخير من السنة الدراسية... اعتقدت أنه دوار آخر السنة و لكن الأمر استمر.

طبعا زرت الطبيب مرارا و بأعراض مختلفة في كل مرة... أعراض أمراض القلب... التهاب الأذن الوسطى... قرح المعدة .. و كان يصرّ على أن استمرّ في تناول الأقراص التي وصفها لي و كنت استمر في تناول تلك الأشياء ولكن الصداع لم يتركني... لعلي أنا الذي لم أتركه كما قال الطبيب...

يعاودني الصداع... و أشعر بخوف كبير حين أفكر بأن هذا الألم قد يعاودني إلى الأبد... ماذا لو استمرت الأشياء في الظهور من جديد ... في التعاود... ربما لنفس السبب أشعر بدوار نهاية السنة... ماذا لو لم يتغير شيء في بداية السنة المقبلة مثلا...

ماذا لو لم يتغير شيء؟؟؟؟

و لكن مهلا. ما الذي تغيّر حقا؟

أحول طعامي و شرابي الى عمل و ثرثرة و أكبر ببطء و دون أن أشعر... ما الذي تغير؟؟؟

لا شيء تغير. أو لعلي أصبحت الآن أحوّل طعامي إلى ثرثرة وصداع.

الأربعاء، 22 أبريل 2009

رائحتهم


(زوز أصحاب قاعدين في محطة... الدنيا ليل و الكار معادش باش تجي و هم قاعدين يستنوا هكة هبلة)
ـ تشم في الريحة؟
ـ أما ريحة؟ النتونة؟
ـ ايه . شميتها؟
ـ شميتها شميتها، اسكت علينا
ـ صار انت بصيت؟
ـ تي لا يا راجل ... ياخي حاشم منك كان يصيت
ـ ملا منين الريحة؟
- ريحتهم هم هذيكة
ـ اشكون؟
- تي بربي فك علي تو بجدك ما تعرفش ؟ ما هي باينة الريحة هذي ريحتهم... ندرا كيفاش تخنق تقص النفس...
- لا عاد ما تبداش تزيد ، صحيح ريحتهم ناتنة أما موش لدرجة انها تقص النفس؟
- تو كيف تقوى الريحة تشوف... وقتها يتقص عليك النفس بالحق.
ـ يا را حتى انت قداش خواف؟
ـ والله متفائل
ـ باهي هيا قوم نروحوا على رجلينا..
ـ لا يا ولدي... بعيدة الدنيا... اش باش يوصلنا؟؟
(صمت)
- قاعدة تقوى الريحة بالحق...
- تلقاك خريت على روحك....هههههههه..
ـ ( بنزرة) و انت تلقاك خريت فيه..
ـ تي شبيك تغششت... نفدلك راهو
ـ باهي ça va موش وقت فدلكة وتنبير
- التنبير باهي في الاوقات الكل و هيا نروحوا
ـ روح وحدك
ـ توة تقتلني الريحة في الثنية... هيا نمشوا جميع...خظوة خطوة
- أنا بطلت. ما عادش مروح..
ـ تي فك عاد يزي بلا غش
(صمت)
ـ تو زعمة كيفاش يعملوها ها الريحة متع الضرابين... منين خارجة؟
ـ في العادة يخرجوها من جلغهم
ـ تلقاه عندهم مشكلة في المعدة ... زعمة ما يهضموش؟
ـ قول ما يتهضموش...
- بالحق تلقاها مشكلة في الجهاز الهضمي... ما يمضغوش ... يسرطوا ديراكت..
ـ مشكلة في الدماغ... مشكلتهم في الدماغ
ـ شبيه؟
ـ دماغاتهم ميتة
ـ كيفاش يتحركوا ملا؟
- كيف المكينات....
ـ يخدموا بالنفط؟
ـ صحييييييييييييييييت، يخدموا بفلوس النفط
- بالنفط قتلك؟
ـ
- بالنفط
ـ
تي شبيك ساكتت
( صمت)

ما أحمقهم... ما أشد وقاحتهم!!!

ما أحمقهم... ما أشد وقاحتهم... غباء و وقاحة و ركاكة أسلوب... اضافة الى القرف العام و العارم الذي لا أعرف أسبابه... أصبح الامر لا يطاق.

الجمعة، 3 أبريل 2009

من حكايات العروي

هياّ مسّيكم بالخير.

يحكوا على ملك يحكم في بلاد ناسها ناس خاطيهم ودابهم داب رويحاتهم،شعارهم أخط راسي و أضرب. و زيد جيرانهم الكل قلالة كيفهمو خاطيهم، يعني لا مشاكل لا لهم يحزنون، حتى قبل في عهد الملك القديم كانوا شوية ما يحملوش بعضهم الملوك، أما تو يحلفوا بروس بعضهم. وهاك البلاد تعوم وتغطس في النّعم، وين تمد عينيك تشوفها خضراء زيتون و هندي.. والغلة اللي ما تنبتش عندهم تجيهم في وقتها مقرطسة من عند الشعوب الشقيقة والصديقة. الرعية ناصبة وما ثمة حتى واحد في هاك البلاد عنده مشكلة. و الملك شاد القصر متاعوا، يفيق بكري على روحه و يبدأا يخدم في الرعيّة، حتى فطور الصباح يفطره بزربة وساعات على الخواء يبدأ يحكم يحكم يحكم يحكم...

مرّ واحد من الوزرة جاء للقصروقت غداء يلقى الملك العرق شرتلا هابط، وهو ينهج من التعب،ما بطّش من الخدمة ، قاعد يحكم و موش فايق بالوقت تعدّى. قاله : "يا مولاي، بربي ارتاح شوية راك من الصباح تحكم، هاو كرسي اقعد ارتاح شوية، اشرب عرقك وكول كسكروت وهاو تو نحكم أنا في بقعتك لين تكمل كسكروتك على الاقل... راهو ما يجيش تلز لروحك هكّ يا مولانا ..."
يخزرله هاك الملك خزرة متع لوم و يقله:" ما عيني في شيء، ما نقعد نرتاح كان كيف نكمّل خدمة نهارين لقدام... توة لوكان تجيني دعوة من بعض البلدان الشقيقة على غفلة ، تطلعلهم يعملوا قمّة والاّ مؤتمر... ماو الواحد يلزمه يخليلكم على القليقلة الخدمة متع نهيرين والا ثلاثة تشدو بيها ايديكم لين نروّح


قلنا الملك مقطّع روحه بالخدمة، و الرعيّة ما على بالها بطقس ،عاملة كيف، مرتاحة متفرهدة، يفيقوا العشرة والاّ لحداش... اللّي يمشي للقهوة و اللّي يمشي يشمّ في الكولة و اللّي يشرب في القوارس و الالكول واللّي يمشي... و اللي يعدّي النهار في الستاد حتى كيف يبدا ما ثمّاش ماتش ... رعيّة ما عندهاش حتى مشكلة، كل شيء متوفر، ماهو تطيح للادمان من الفراغ و اللي ما يطيحش للادمان يولي، من القلق و الفدّة، يلعب في ألعاب ماسطة . هيّا اش طلّعوا يا سيدي: يتلمدوا الناس الكل في بلاصة هكة، تلقاهم نساء و رجال و كبار و صغار و يبدو يخربوا في الممتلكات العمومية ويـgـمروا على كعب الضوء و البلاّر يكسروا فيه لله في سبيل الله، هكة لا طاح لا دزوه تنزل الرعيّة على هاك الممتلكات متاعها تدgدgـها الكل... تي ماهو من القلق و الفدّة الانسان راهو يولي كيف المهبول... و المشكلة ان الرعية كيف تتخمر في اللعب ، بخلاف سكان العالم الكل، تشد الباس و تكبش و تبقى ساعات بالستة شهور تلعب...
الملك حار في ها المشكلة. لمّد الوزرة و قاللهم: توّ الشيء اللّي قاعد يتكسّر كيف تبدأ رعيتي تمارس في ها الالعاب هذي بـgـلة ليه، توّ نجيبوا ما خير، أما بالله لوكان واحد من رعيتي تجي فيه حجرة تعورله عين من عينيه و الاّ تتنطّر عليه لقشة متع بلاّر مكسّر تجرحه وقتها اش نعمل؟ تي انا على خاطر اشكون دين ولديا طالع و من الفجاري و أنا نازل على روحي، احكم احكم... تي على خاطر اشكون نحكم ليل نهارأنا؟ يخي لروحي و الا لعيلتي الخدمة اللي قاعد نخدم فيها؟؟؟ رعيتي ما ولّت تلعب في ها العاب كان من الروتين و القلق، ويلزمكم تدبروا عليّ. شنوّ الشيء الناقص؟ شنيّ الحاجة اللي يلزمني نعملها باش ما يتمسّش حتّى واحد من رعيتي، راهم هذوكم راسمالي، تي راني نحبّهم ، تي جيبوهم لي نبوسهم توّ...

الملك عنده وزير داهية ،كمبس ، فكر، ضرب أخماسه في أسداسه ومنها قاله: اش رايك يا مولانا كان نعاودا الدهينة متع البلاد؟ خايفش الروتين جاي من تالة اللون
الملك قاله: يخي حكاية دهن هي؟؟؟ لا لا تي احنا قداش لينا ملي دهناها، تي ماو أول ما شديت أنا لميت الدهانة و عملنا هاك الميثاق متع الدهن... صحيح ثمة بلايص ما شدش فيهم اللون، يمكن ما همش محكوكين بالباهي... الدهانة يغشوا ساعات، أما الامور بشكل عام لاباس


خزرله الوزير وقال: لا عاد أنا راهو نقصد نبدلوا اللون ...
مازال ما كملش كلامه الوزير. بدا الملك يتهز ويتنفض... " علاه أنا وين مشيت؟؟؟

الوزير بقى يستنى في الملك لين يهدأ و من بعد قاله: ما تفهمنيش بالغالط يا مولاي، أنا راني ناصحك وزيد الدهينة راهي باش تتعاود باش تتعاود وقت اللّي.... الله لا يقدّر ، انشاء الله بعد عمر طويل....

قص عليه الملك: تي باهي بعد ما نموت ... قولها بركة وسيب عليك من الطحين الفارغ..
باهي يا مولانا، املا أسمعني مليح ـ قال الوزيرـ أما خير نبدوا نحضروا الدّهن و الامور الكل من توّة و الا نتفكروا كان في اخر لحظة... أما خير توّة على الاقل ندهنوها على ذوق وحدة من الاميرات لين يكبر الامير وقتها تو ّ يدهنها هوّ على ذوقه و الاّ نخلو الحكاية مسيبة...؟؟؟

خمم الملك في الحكاية يلقاه الماء الماشي للسدرة الزيتونة أولى بيه...

( يتبع)